Make your own free website on Tripod.com

في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله. هذا كان في البدء عند الله. كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان. فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس. والنور يضيء في الظلمة والظلمة لم تدركه كان إنسان مرسل من الله اسمه يوحنا. هذا جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته. لم يكن هو النور بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم. كان في العالم وكوّن العالم به ولم يعرفه العالم. إلى خاصته جاء وخاصته لم تقبله. وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باسمه. الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله والكلمة صار جسداً وحلّ بيننا ورأينا مجده مجداً كما لوحيد من الآب مملوءاً نعمة وحقاً. يوحنا شهد له ونادى قائلاً هذا هو الذي قلت عنه أن الذي يأتي بعدي صار قدامي لانه كان قبلي. ومن ملئه نحن جميعا أخذنا. ونعمة فوق نعمة. لان الناموس بموسى أعطي. أما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا. الله لم يره أحد قط. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر ------- بشارة يوحنا اصحاح 1

لتسكن فيكم كلمة المسيح بغنى

كلــــــــــمة المســـــــيح

راديو وغرفة كلمة المسيح بالبالتوك

كلمة المسيح كلمة الله فى كل بيت

خدمات .... مناقشات ... ترانيم ..... ندوات ....

 اجتماعات مباشرة .... برامج اذاعية على الهواء ..... مؤتمرات مباشـــــرة  بالصوت والصورة .. هذا غير المسابقات والهدايا والكثير من المفاجأت

تستطيع ان تجدها فقط على

www.kalemat-almaseh.com

www.alkelma.com